التصنيفات
Uncategorized

هل من المطلوب ممارسة الهوايات يوميا؟


نويت أن انشر التدوينة رقم 31 في الـ word press بتحديد حيث مسقط راسي وقفزتي الاولى ومأوى الاول لتحرير ونشر المدونات.

كالعادة أكون مزدحمة طوال نهاري وعند الساعة الواحدة ليلاً يكون وقت شطب مهام اليوم أستريح وأفكر في عدة أمور وأتذكر ماذا عملت اليوم؟ هل قراءة 📖؟ هل شاركة والدي وجبة الغداء أو العشاء ؟ هل تعلمت علم ينتفع به 🔬 ؟ هل مارستُ هواياتي التي أحبها ؟

وكان أخر تساؤل يشغل بالي هل من المطلوب أن نمارس الهوايات يوميًا ؟ وأن مارست في أوقات معينة هل جودتها تقل ؟ وأن مارستها دائمًا هل سيقل الشغف ؟ هل من المطلوب ان تكون الهوايات مفيدة وان اجني منها المال ؟

تعتبر الهوايات الشخصية ملاذا آمنا لصحة الأفراد ، فهي تمكن من التخلص من ضغوط الحياة العملية

من رأيي أن الروتين ممل وأن الممارسة يوميًا ستصبح عادة وليست هواية ستمارس لأنني تعودت عليها ولكني لم اتفرغ لاجل أن أمارسها.

كسبيل المثال الكتابة الإبداعية إن قطع الكاتب عن الكتابة ستكون جودة كتاباته منخفضة ، وأن أستمر في التدوين كل يوم سيفقد شغف الكتابة ، وهنا أستدل بان (خير الأمور أوسطها)

ليس من المطلوب ان تكون الهواية مفيدة لانها بكل بساطة هي “تمارس في أوقات الفراغ” ليس بالضرورة أن استفيد منها وتكون مصدر لجني الاموال أو المعرفة ولكن في كل هواية يمكننا أن نجني منها الاموال في عدة جوانب ومنها ( الرسم / الكتابة / والخياطة / وألخ…) ولكن هنا أحتكر على أن ليس بالضرورة أن أستفيد منها.

ولا تكونوا مثل الجاحظ فاعتزل الكثير من النّاس، وظلّ في فراشه سنين طويلة حاول في بدايتها الاستمرار في الكتابة إلّا أنّه انقطع عنها في النهاية، ‏وتوفي عند عمر يُناهز 94 عاماً بعد سقوط عدة كُتب من مكتبته عليه.

والمتنبي مات بقصيدته (الخيل والليل والبيداء تعرفني) لولا قصيدته تلك لنجى من القتال ولكن قال ( قتلتني قتلك الله)

التوازن قاعدة من قواعد الحياة ومهارة لا يتقنها إلا القليل.

التصنيفات
Uncategorized

غاية من وجودنا على الارض ؟


اجريت حوار مع احدى الاصدقاء حول غاية وجودنا وكانت تتمحور ان الله خلقنا لعبادته وايضا لعمارة الارض وانها عملية تكافلية وتعني في علم الاحياء “يعيش احد الكائنين داخل انسجة الكائن الاخر” في تحقيق المعنيان

 وكان نقاش عميق و حاد إلى درجة انها غير  قادرة على الفهم بأن الامرين مرتبطين في بعضهم البعض والادلة واضحة ، تحفظت عن رأي فاعلنت انسحابي بطريقة ذكية والى اليوم لم انسى حواري معها بغض النظر عن ردة فعلها التي كانت في غاية الإستفزاز. 

 ولكن تذكري للحادثة جعلني اجري ابحاث حول عن أفضل الكتب الشهيرة الدينية وصادف مروري أنها لابو القاسم الاصطفهاني من كتابه الشهير “تفصيل النشاتين وتحصيل السعاتين” وذكر ان الله تعالى قد اوجد ثلاثة انواع من الاحياء نوعا لدار الدنيا وهي الحيوانات ونوعا لدار الاخرة وهو الملأ الاعلى توضيح معنى الملأ الاعلى الملائكه ونوعا للدارين وهو الإنسان ، وكما قال ابو القاسم الإنسان واسطه بين جوهرتين ثمينتين : وضيع كل حيوان و رفيع وهو ملائكة وهنا يذكر الحيوان شجاعته وتكاثره و الملائكه في العقل و التدبر.

وهنا يتبين ان الانسان يتطلب منه ان ياخذ من كل شيء جميل صفة بغض النظر عن الصفة السيئه التي تكون في الحيوان ومنها الشراسة والغدران.

 وهذه المقارنة التي ذكرها ابو القاسم في نظري في غاية الاهمية لفهم معنى الوجود الحقيقي لنا كبشر وعدم خلط بين معنيين مهمين اولهما مقصد من خلق الانسان وهي العباده والاخرى عمارة الارض والتي دلت عليها ( هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ ٱلْأَرْضِ وَٱسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا ) وايضا قال الله تعالى ( وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ) فكيف نحقق مفهوم التعارف اذا لم نبني الارض ونستعمر فيها؟

ومادام ان الانسان بكيفية جيده فانه مؤهل لتحقيقها ، أن فهم الدقيق الانسان من غاية وجوده هو سبب كافي في ادراك ان تدبيره لامر دنياه عائد الى مفهومه للمعنين و عماره الارض يقصد به بالماؤى الذي يأوي به الانسان ويكون فيه امن عن كل ما يؤذيه.

لقد تاملت هذه المدونة ما يقارب عشرات المرات وعاودت قرأتها أكثر من خمسة مرات فوجدت أن في داخل كل إنسان منا ملاك وشيطان صغير يتصارعان لصنعه فتارة ينجح الملاك في دفعه نحو البر والخير والطاعات  والنجاح والعطاء المستمر، وتارة أخرى ينجرف ويبرع الشيطان في نيله و تشتيت أنتباهه وقيادته لامور الشر و الانانية و تحيز و الحسد. 

مساحة خاصة: هل في مرة شعرتم بذلك الاحساس ؟ وإن شعرتم شاركوني في إسفل التدوينة شعوركم بإسماء وهمية ويمكنني ايضا أن اتحفظ عن نشرها.

‏ “والمقصود من هذا كله أن معرفة قوانين النجاح في الدنيا مبذولة لكل أحد، أما النجاح في الآخرة فشرطه الإيمان بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا.. والله أعلم”

– كاتب سعودي 

التصنيفات
Uncategorized

مقاييس الجمال 


‏كان من المفترض ان تنشر قبل ثلاثة اسابيع ولكن تراكم مسوداتي و وصولها الى الرقم 100 جعلني أفرغ الأقدم فالأقدم و تجاوزت أغلبهن لكثرة الطلب على تدوين هذا الأسبوع.

‏صادف تحديثي للتايم لاين صدور قائمة الجمال للعام الـ ٢٠٢١ وما أذهلني في الكومنتات أنها تحولت إلى أسماء دكاترة تجميل ، المضحك المبكي أن 4٪ من سكان الكوكب الأرض يجري عليهم عمليات سنوية توافق علامات الجمال المذكورة بالأعلى، والمخاطر وخيمة و التي تتجلى في أعلى القائمة عمليات لشق و شد و سحب و حقن و التي تؤدي إلى تجلطات وجميعها محفوفة بالمخاطر التي تؤدي إلى الموت

‏و السبب من وجهة نظري أن الثقة عندما تكون أقل من اللازم يطمح الانسان في تغيير شكله، أوافق بأن أغلبهم يضطرون إلى فعل عمليات التجميل لتخفيف العيب الخلقي. ولكن ليس من الضروري أن تكون القائمة السنوية تنطبق على الفرد بحذافيرها في كل عام، وكأننا عرائس باربي نتشكل في كل سنة حسب القوائم العالمية

‏وليس للجمال مقياس محدد ففي كل شخص ميزة وهبها الله له تُكمله، إن كان جمال أو حظ أو منصب ، ولا ننسى أن جمال المظهر ملفت في النظرة الأولى ولكن ما يحدد هوية الفرد و يعلو به هي ثقافته وأخلاقه وفكره، وليس جماله قادر على يكون سبب بقاءه اذا كان يملك فكر عقيم.

‏ليس من المطلوب أن نكون بمجملنا نشبه فنانة معينة أو جسم عارضة ازياء أو أن نغلق كفينا على محيط الخصر ، لسنا بالكم الهائل هذا من السخف، و أن هنالك ٣ أغشية تحيط بعقل الإنسان من السذاجة ولكن الإنسان يظهر سذاجته علنًا عندما يفعل شيء هكذا ويلجىء للعمليات وليس للرياضة.

‏”الجمال دائما موجود.. في قلوب الناس مش اشكالهم”

صادف نزولها الرقم ٢٥ وعشرون في الـ Wordprees ، والاولى في أراجيك 💘

التصنيفات
Uncategorized

هل الثقافة تقتصر على الكتب ؟

صادف نزول تدوينتي اتمامي لكتاب ” شجرتي شجرة البرتقال ” ساكتب نبذة مبسطة عنها زيزا طفل صغير يملك من العمر خمسة سنوات ، يعيش حياة مساوية مع اب وام فقيران، وشجرته شجرة البرتقال. وتدور الاحداث عن حياته والمواقف التي تعرض لها في سنة الخامسة.تقيمي للكتاب ٦/١٠ ، لاني بعد عداء الطائرة الورقية لم ينال أي كتاب إعجابي كما فعل كتاب خالد الحسني. قبل عدة ايام شاركة رابط اسئله في صفحتي الرسمية ومن ضمن الاسئلة التي قراتها “أنا لا أحب قراءة الكتب لاني اشعر بملل حيلها طويلة للغاية ومملة و أرغب في تطوير ذاتي لغويا” أستوقفتني الرسالة وفي حينها قررت وعزمت أن أكتب مدونة مختصرة عن”الثقافة” ولان الاغلاط منتشره في مجتمعنا أن الثقافة أو تطوير الذات مقتصرة على كتب فقط. هنا ساسرد لكم مجموعة من الطرق المفيدة.
  • مشاهدة الافلام / والمسلسلات الوثائقية تعد من المصادر الثقافية الممتعة ومن الطرق المفيدة للاطفال ايضًا لوجود رسومات متحركة ومؤثرات صوتية.
من القنوات الممتعة عن عالم الحيوانات.
  • قراءة مقالات / المدونات القصيرة ، وحساب التدوين العربي مختص و يدعم الكُتاب الصاعدين اللذين بحاجة إلى دعم وقرأى ماهرين ، مختص لنشر المدونات العربية في شته المواضيع ومنها ( يوميات / السرد القصصي / تطوير الذات في جوانب متعددة / ألخ… )
  • التسجيلات الصوتية أو ( البودكاست ) من الطرق الفعالة التي أفضل استخدمها إذا لم يتوفر لدي الوقت الكافي للقراءة. وكتبت تدوينة بأكملها عند عدة تسجيلات حازت على أعجابي.
  • وهناك عدة حسابات في السوشل ميديا مختصة لنشر المعلومة بطريق بسيطة وفعالة.
  • النقاش وتبادل الاراء من إحدى الطرق الفعالة في أكتساب معلومات عدة في أكثر من مجال.
وفي النهاية هناك مئات الطرق لـ تلقي المعلومة ومن مصادر متعددة✨
التصنيفات
Uncategorized

الموت كقيمة مضافة.

 ‏

يعاد تشكيلنا في كل مرة يموت أحد من أقاربنا، و تعاد نظرتنا بمن حولنا مرة اخرى. في كل مرة نفقد شخص عزيز علينا كصفعة نتلقاها تجعلنا حذرين في تعاملاتنا مع الاخرين ، وأن نكون أكثر رقة. فكرة اختفاء الشخص في يوم وليلة مؤلمة. 

‏ فقدت أخي قبل عامين؛ الساعة ١١ ظهرًا بين ممرات العناية المركزة ، تلاشت ابتسامتي أصبت بنوبة حزن متواصلة إلى الان، حتى عند كتابتي لهذه التدوينة. فقدت من هو يشد أزري ويحملني على أكتافه من كان وسيلة في تغطية الندبة التي أصبت بها في أعلى جفني. التي في كل مرة انظر إلى نفسي في المرأه أتذكر ملمس يداه على وجهي ، وتغطيتها بلصق الجروح.

‏لا زلت أتذكر، عندما بدأ يفقد أرطالًا و أرطالًا، عندما غار خده، ونحل جسده، وتساقط شعره ، وغاصت عيناه في محجريهما، عندما رأيته مسطح على سرير مستلقي يمسح بيداه على جفنه من الألم ، حارب السرطان لمدة سنتين متتاليتين، بابتسامته المتفائلة ، بجرعات هائلة من العلاج الكيميائي تنتشر في أنحاء جسده إلى ان وصلت الى كبده ، وكان من المطلوب استئصاله.‏لا زلت أتذكر أدق التفاصيل ورؤيتي للأحداث بطريقة بطيئة وواضحة ، كانها شاشة HD واضحة الدقة.

‏كان مظهري يشابه مظهر جلجامش وهو يبرّر لها مظهره الأشعث ووجهه الذابل والغم الذي يكلل محيّاه:

‏(أفزعني الموت حتى همتُ في الصحارى

‏إنّ النازلة التي حلّت بصاحبي تقضُّ مضجعي

‏آه، لقد غدا صاحبي الذي أحببتُ تراباً وأنا،

‏ساضطجع مثله فلا أقوم أبد الآبدين

‏فيا صاحبة الحانة، وأنا أنظر إلى وجهكِ

‏أيكونُ في وسعي

‏ألّا أرى الموتَ الذي أخشاهُ وأرهبه؟ )

التصنيفات
Uncategorized

العين الثالثة حول نجاحك


كان أسبوع مرير مكتل بالكويزات و والاعمال و الواجبات وفي وسط كركبة أسبوعي الحافل بالمفاجأت الصادمة وهبوط مزاجي الحاد، تفجأت باني أصبحت خالة للمرة الثالثة على التوالي، وصادف تاريخ مميز بالنسبة إلي، وايضًا تاريخ محزن شتت كياني وبعثرني.

أحاول جاهدة بان اكون عادلة في صقل وتطوير مهارتي في الكتابة بغض النظر عن كل شيء سيء يشتت أنتباهي عنها، وياخذ وقتي المكنون لها، لذا خصصت يوم محدد لممارستها. ولا أرى نفسي في ذلك اليوم إلا وانا حاملة اللاب توب ومتجهة لاقرب مقهى أدون.

هيا بنا إلى جوف التدوينة لنقراء. أعتذر أن أصبتم ببعض من الغثيان ، نعم ما هو مذكور بالاسفل واقعي وصحيح نعاصره في جميع مرحلنا الدراسية.

أومن ان هناك اعداء نجاح في كل مجالات حياتنا لا يشترط أن يكونوا فقط في بيئه العمل أو الدراسه من الممكن أن يكونوا أصدقاء مقربين أو حتى اهل. وفي هذي التدوينة أختص من الفروع الكثيرة بيئة الدراسة اكونيّ امر بها ، وأراها أمام عيني.

أعلم اننا نمضي ما يتراوح ال ١٦ سنة دراسة كحد أدنى للحصول على الشهادة الجامعية. ولكن السؤال الحقيقي هو كيف نذاكر؟ لذا على الفرد أن يعرف طريقته في المذاكرة أن كانت ( نظرية / بصرية / سمعية / الحركية ) 

مؤقنة أن اغلب الافراد يجتهدون في المذاكرة ولكن بالمقابل درجاتهم منخفضة، عكس شخص أخر ذاكر ساعات أقل وحصل درجات مرتفعة، الامر لا يقتصر الى أن الشخص الثاني أفضل من الاول ولكن طريقة مذاكرة الفرد تختلف.

ولكن ليس مببر الحقد و تسليط الضوء على الشخص لاجل حصوله على الفل مارك والتصيد له في المياة العكرة ، وحكره وعدم الرد عليه لاجل أن لا يحصل على معدل عالي. 

وهناك فئة منتشرة بكثره يدعون أنهم لم يذاكروا قط. ونتفاجأة بحصولهم على الدرجة الكاملة ، لا يوجد لدي مشكلة حيال هالامر إنما يغيضوني لانهم ياتون ويملوني بالسلبية والحلطمة.

الاشخاص الذين يطلقون جملة (أنتِ لا تستحقين ذلك) أو ( مانصدق جبتيها؟ ) وتطول القائمة بردودهم الساخرة السلبية ، محو مجهود الفرد طوال السنة، ونكروا تعبه في جملة واحدة. أو يذهبون ويعارضون لماذا الشخص ذاك حصل على درجة أعلى ولا يتفهمون أن الشخص المقابل بذل لكي ينال. 

وفي الاخير أتمنى ان تكونوا كل البعد عن الصفة اللعينة هذي، وأن تكونوا تتمنون لنفسكم ما تتمنونه لغيركم من غير حقد أو تمني اخذ النعمة من الغير.

التصنيفات
Uncategorized

العنف المعنوي

‏قبل عدة أيام أجريت حوار أنا و إحدى الرفقة عن “مؤشرات العلاقات السامة” التي نشرت من “قبل دائرة الاستشارات النفسية ” أجرينا نقاش حاد أدّا إلى فتور علاقتنا لفترة لسبب عدم تقبلها للأرقام والاحصائيات، تفصلت بالموضوع والاحصائيات وقعت على قلبي كالنار، واستمعت إلى عدة بودكاست لكونها ملمة بالأمر، لم ترغب في اظهار إسمها فأخفيته تحفظًا و احترامًا لها، للأسف أن هذي التدوينة ليست من تأليفي، إينما الأرقام واقعيه نعشيها في الحقبة الزمنيه الحالية.


دار النقاش حول الست نقاط المذكورة في الصورة أعلاه، وأن من وجهة نظري الخوف الأعظم والأهم في تلك النقاط العدة هو “التعنيف المعنوي” لأنه يؤدي الى ترسبات من الممكن ان تظهر على الضحية في مواقف لا إراديًا منه ، إلا أن هذا الشكل من العنف ليس من السهل على الضحايا إثباته، في ظل غياب الكدمات الجسدية التي تشكل دليلًا مرئيًا يدين الجاني وينصف الضحايا.

‏وأكثرها تتمثل بالتميز، التحقير، والسخرية، والإهانة والتحرش، والشتائم، والتحيز لفئة معينة، من أكثر أنواع العنف النفسي شيوعًا في الفترة الحالية الملقب بـ “التنمر” والذي يترأس أعلى القائمة، وأظهرت الاحصائيات أن طفلًا من بين كل أربعة أطفال ما يعادل نسبته 25% تعرض للتنمر أو كان ضحية تنمر (التنمر يأخذ عدة أشكال، الجسدي: ويتمثل في الضرب والتسلط واستخدام القوة الجسدية، والتنمر النفسي واللفظي: يتمثل في التهديد والتخويف والتحرش)

‏تشير التقديرات العالمية التي نشرت من قبل منظمة الصحة العالمية أن واحدة من كل 3 نساء (35%) من النساء في أنحاء العالم كافة ممّن يتعرضن للمؤشرات المذكورة في الاعلى.

‏للأسف أن التعنيف الجسدي هين أمام التعنيف العاطفي لان من الممكن أن يطيب مكان الجرح ويوجد له العلاج، وينمحي الأثر، بالمقابل الأثر النفسي عميق، لا أبرر أن أحدهما أخف من الاخر إلا أنهما في النهاية تسمو من صفات ضعيف الشخصية.

‏وأخيرًا أود أن أختم التدوينة بنهي الله تعالى :

‏{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُون} «سورة الحجرات: الآية 11»

‏فقد أوضح ابن كثير في معنى الآية الكريمة أن بها نهي صريح من الله سبحانه وتعالى عن احتقار الناس والاستهزاء بهم لوجود مرض أو فقر أو أي صفة مختلفة أو غير مألوفة. فربما يكون الشخص الذي تمت السخرية منه له قدرٌ عند الله أعظم من الساخر، بل وربما يكون أحب لله من الشخص الذي قد تنمّر عليه، أما في قول {وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ} فقد أوضح ابن كثير أن معناها عدم الإيماءات التي توحي للآخرين بالاستهزاء بهم.

‏سواءً كانت بالنظر أو بالحركة أو بالكلام، وقال أيضًا أن اللمّاز الهمّاز ملعون عند الله ومذموم، أما قول الله تعالى {وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ} أي لا تقوموا بإطلاق أسماء على البعض يستاؤون منها عندما يستمعون إليها.

نسجت التدوينة وقلبي يتمزق أتمنى أن أكون سبب في توعية مجتمع، لعلي ساهمت في تلافي وتلاشي الظاهرة المنتشرة.

 تعمدت أن اكتب التدوينة في مقهى لإتجنب سقوط دمعتي.

التصنيفات
Uncategorized

تدوين الافكار السيئة.


‏وبعد انقطاع امتد لعدة أسابيع؛ عدت لأسكب أفكاري المتراكمة في أقرب مسودة، لا أدري ولكن أعتقد بأن يداي ليست خفيفتان في الكتابة وانقطاعي كان سبب كفيل في بتر أناملي، آمل أن أستعيد لياقتي في أقرب وقت.

‏قبل أيام كنت أجري حوارًا أنا و زميلة إلكترونية “وفاء” أو أُفضِّل أن ألقبها صاحبة الظل الخفيف، بدون شك أنها غيمة قادرة على أن تحميني من أضرار أشعة الشمس في يوم اشتد به الحر، طرحت فكرة أن يكون محور مدونتي القادمة “تدوين الافكار السلبية” لأن سبب تركها لإحدى تطبيقات التواصل الاجتماعي كتابتها لتفاصيل ومواقف سيئة مرت بها.

‏أسوء قرار نتخذه هو تدوين شعور أو موقف سيء في الملاحظات أو دفتر الذكريات لأن من اعتقادي الشخصي أن كانت حالتي المزاجية جيدة وفي كل مرة أقرر أن أدون ستكون فكرة التدوين في مخيلتي سيئة لأنها مأوى للأفكار السيئة فقط وسيُربط التدوين بالمشاعر السلبية والضجر وكأنما أقول أن أيامي بمجملها سيئة وليس هنالك أي نقطةٍ بيضاء بها.

‏لأن فطرة الانسان مشتقة من النسيان فنحن نسترجع شريط ذكرياتنا عند قراءة أو رؤية مشهد مشابه أو حتى صورة، فما تصورك يا عزيزي عندما تكتب و تختار مفردات معينة تعبر عن شدة حزنك؟

‏ومن وجهة نظري ككاتبة ناشئة تعبر الطرق ، كنت أتخذ الكتابة مهربًا و دفترًا عتيقًا لتدوين جميع أفكاري سواءً كانت سلبية أو إيجابية، وفي فترة زمنية تحولت إلى بقعة سوداء في كل مرة أحاول التخلص منها كانت تتمحور حولي و تبتلعني وكأني في كل مره أجذبها نحوي.

‏قبل عام كنت أدون “أفكاري السيئة” ، كان لدي اقتناع حولها أنه يمكنني أن أعيد التفكير بها و تأسيسها بطريقة صحيحة في عدة جوانب، وأسوء قرار اتخذته لأن لا تلقائيًا هنالك صوت بداخلي متشائم حيال الأمور. 

‏تنويه: لا أنصح بكتابة جميع التفاصيل؛ سواءً كانت سلبية أو إيجابية والمبالغة فيهما، لأن الخيبة ستطرق بابك في كلتا الحالتين.

التصنيفات
Uncategorized

تجربتي في القدرات | تدوينة شخصية

كانت إحدى امنياتي قبل عدة أشهر أن أكتب عن تجربتي الشخصية في صفحتي الرئيسية ؛ ولله الحمد تحققت وصادفت المدونة رقم عشرين ، سعيدة بأن بحوزتي قراء متميزون يدعمون صفحتي ✨

‏كتبت في تاريخ الـ ٢٥ من شهر محرم قبل الاختبار بيوم، وأعلنت النتيجة الاثنين في تاريخ الـ ١٦ ❤️

أهلًا يا رفاق.. وبعد انقطاع امتد لأيام وأسابيع عدة وكان سبب الانقطاع” القدرات العامة” أخذت عهدًا على نفسي أن وأول مدونة سوف أدونها بعد اختباري مباشرة يوم الاثنين هي تجربتي في القدرات، وكيف تغلبت عليها، الأمر ليس بسهل، ولكن ليس بصعب أيضًأ، تكبير الطلاب وتحجيمهم للأمر بأنه اختبار تعجيزي كان هو سبب ارتباكي في البداية. 

عزيزي القارئ أعلم أن متوسط احصائياتي من الفئة15-18 هذي المدونة لكم يا أصدقاء. 

‏في البداية أخذت الأمر باستهتار اختبرت ورقي في شهر صفر أخذته من باب التجربة ، وكانت النتيجة سيئة للغاية. تجاهلت الأمر إلى شهر ٩ وصادفت أنها فترة ظهور فيروس كوفيد -١٩- ووجود الحظر الكلي ساعدني في تقسيم يومي. لا أنسى بان الخوف والتوتر رفاقي طول رحلتي ، وخوفي العظيم بعدم تحقيق رغبتي ورقمي الذي وضعته في أعلى الورقة. وفي كل مرا يتخللني اليأس كان الرقم حافز في كسر خوفي والنيل منه. كبرت في تجربتي هذي شهور وسنوات.

إلتزمت في المذاكرة نحو الأربعة اشهر. أول شهرين كانت فوضى عارمة وتأجيل وتسويف، وفي نهاية شهر ذو القعدة حجزت نهاية شهر محرم، التزمت بالجدول واول الخطط التي أفعلها بعد نهوضي من النوم ( المذاكرة )

تنوية : جميع الامور المذكورة بالأسفل موجودة بـ (PDF)

أولاً شاهدة ڤيديوهات لعماد الجزيري ما يقارب ال ٢٥ ڤيديو في الـ ٥ ايام انتهيت من التأسيس في ١٥ يوم، وجميع مقاطع فهد التميمي.( غير مرتبة )

بحثت عن النماذج الثابتة في مواقع وحسابات (موثوقة) ولحسن حظي كان الـ ٨٥ الكمي واللفظي. عملت جدول ومشيت عليه وخلصته فـ ١٥ يوم بالراحة ( كان اليوم الواحد ما يقارب العشرين صفحة في كل القسمين ) ‏كان يتطلب مني في ساعة عشرين صفحة ولكن كثرة التدريب ولله الحمد تمكنت من حل ٤٠ صفحة في ٦٠د 🏋🏻

ولله الحمد كان لدي متسع من الوقت للمذاكرة فـ ذاكرت : 

  • الموسوعة الكاملة ما يقارب الـ ١٠٠٠ ص.( متكررة من النماذج المذكورة)
  • رابح.
  • الطارئ كمي 
  • نماذج الطارق
  • الـ ٨٥ مرتين الكمي.
  • أختبارات في قناة سحاب.
  • قناة فهد التميمي كلها.
  • قناة مصطفى.
  • وكم فيديو من أيهاب للفظي

مقتطفات :


وفي النهاية كان شعاري طيلة الاشهر ( لا أبرح حتى أبلغ ) ولله الحمد حصلت على نسبة فوق الـ ٨٧+ ، أرتفعت فوق الـ ٢١ وعشرين درجة من دون دخولي إلى دورات ❤️

قبل


بعد

وأخيرا هذي تجربتي البسيطة وبطريقة مبسطة ، أتمنى لكم التوفيق في جميع حياتكم العلمية والعملية✨

التصنيفات
Uncategorized

الشخصيات الأنانية 

‏كان من المفترض نشرها الاسبوع الماضي ولكن حالتي المزاجية ليست على ما يرام فتجاهلتها طوال الاسبوع، و قد حان وقت نشرها، قراءة ممتعة للجميع ✨.

‏من الشخصيات التي تعكر صفوي في الحقبة الزمنية الحالية ، أعاني جدًا من الأشخاص “الأنانيين” يثيرون غضبي بطريقة استفزازية رهيبة، لدرجة أنه يمكنني التخلي عن أي فرد يتصف بهذا الطبع السيء، وبدون أدنى شك أنها صفة تجعل الشخص غير مرغوب به على الإطلاق.

‏وسبب كرهي المستمر لتلك الفئة بتحديد، لكوني أقدم للفرد آلاف المصالح ولكن عندما يرفض أن يقدم لي أمرًا سهلًا عليه لأبعد الحدود أختار ذاته بدلًا عني ( أمر : لا يتسبب له بالمشاكل ) بينما هو اعتاد أن أبذل دائمًا.

‏سماتهم تظهر في عدة نقاط واضحة، يمكنك تمييزها من خلال ثلاث نقاط متسلسلة تتجلى بِهم ويحاولون جاهدين إخفائها تحت مصطلح ( حب الذات ).

  • ‏حب الذات المبالغ فيه، الشخص الذي لا يهتم إلا لذاته و تلبية رغباته ومتطلباته الشخصية ولو كانت ( على حساب الآخرين )
  • ‏تضع نفسها دائمًا في قائمة الأولويات دون تنبيه للآخرين أو تقديم تضحية.
  • ‏صفة التحكم والسيطرة على الطرف الثاني و كأنه الشخص المستهدف في تلك العلاقة.

‏يمكنني سرد عدة أمثلة لأصل للمثال الـ الآف ، ولكن أحيطكم علمًا بأنه من أسوء الشخصيات على الإطلاق ، لأنه في تلك العلاقة ستكون انت الشخص الذي يعطي دون أي سبل للانقطاع وفي النهاية ستحصل على قمع و نكران.

‏وأخيرًا؛ أتمنى ان تكونوا جميعًا بعيدين كل البعد عن تلك الصفة اللعينة.

تنوية : صديقتي دينا وبعد تأثير ممتد ، أتممت مدونتها الاولى رحبوا بالكاتبة الناشئة التي بدون أدنى شك سوف تعبر القارات السبع.وهيا بنا أغلقوا التدوينة ، ولنستمع سويا إلى الكوبليه الرابع لأم كلثوم.